اخبار

بغياب دور الشرطة.. مجموعات شبابية تحارب الجريمة المستفحلة برفع الوعي

تابع تفاصيل بغياب دور الشرطة.. مجموعات شبابية تحارب الجريمة المستفحلة برفع الوعي وقد تم طرح الخبر عبر عرب 48 .. تابع بغياب دور الشرطة.. مجموعات شبابية تحارب الجريمة المستفحلة برفع الوعي
والتفاصيل عبر مزاج نيوز #بغياب #دور #الشرطة. #مجموعات #شبابية #تحارب #الجريمة #المستفحلة #برفع #الوعي


تم تشكيل مجموعات شبابية في العديد من مدن المجتمع العربي للمساهمة في زيادة الوعي ومنع الشباب من الوقوع في عالم الجريمة ، بسبب انتشار عمليات القتل وتقاعس الشرطة.

مع زوال دور الشرطة .. مجموعات شبابية تكافح الجريمة المتفشية بالتوعية

وقفة احتجاجية أمام قسم شرطة “مسغاف” ضد الجريمة وتقاعسها (عرب 48)

تسعى المجموعات الشبابية التي تشكلت في العديد من المدن العربية إلى مكافحة الجريمة المنتشرة في المجتمع العربي من خلال تنظيم فعاليات وأنشطة تهدف إلى زيادة الوعي في المدارس والمدن ، وخاصة في مجموعات الشباب ، دون دور الشرطة.

يأتي ذلك في وقت تشهد فيه مدن عربية في 48 منطقة جرائم عنف وقتل كل يوم ، حيث يعاني المواطنون من انعدام الأمن والأمان في وقت فشلت فيه الشرطة في لعب دورها في القضاء على الظاهرة المتنامية ، خاصة وأن أغلبها من الجرائم التي لا تزال غير مفهومة وغالبا ما يتم منعها.

ووصلت حصيلة قتلى الجالية العربية ، منذ مطلع عام 2023 وحتى الآن ، إلى 28 قتيلا ، بسبب تواطؤ وتقاعس الشرطة في التعامل مع العصابات الإجرامية.

يأتي ذلك وسط شعور المجرمين بالإفلات من العقاب ، لأن مرتكبي إطلاق النار يعتقدون أن كل شيء مسموح لهم ، مع مراعاة أن معظم الجرائم مرتبطة بالسوق السوداء وتصفية حسابات بين العصابات الإجرامية.

رفع الوعي بالجرائم

وفي بلدة تمرة قال الناشط الشاب محمد عواد عن نشاط اللجان الشبابية لكل من:عرب 48قررنا كشباب محاولة الوصول إلى فئات مختلفة من الشباب في المجتمع العربي ، لمحاربة العنف والجريمة السائدة فيه ، خاصة وأن غالبية المتورطين في هذه الجرائم هم من الفئات العمرية الشبابية ، لذلك نحاول قدر الإمكان الوصول إلى هؤلاء الشباب قبل دخولهم عالم الجريمة.

محمد عوض

وفي سياق الدخول في مصالحة بين الجماعات المتصارعة ، أشار إلى أن “من أهدافنا بعيدة المدى التدخل في النزاعات حتى نحاول حلها أو حتى قبل وقوعها واتخاذ الإجراءات الوقائية قبل وقوعها ، ولكن في الوقت الحالي ، يتم تحويل أي طريقة لدينا إلى لجان مصالحة فعالة.

وحول مدى قبول المجتمع والجماعات للشباب الناشطين في المصالحة ، أوضح عواد أنه “في كل مرة نذهب فيها إلى بعض المجموعات ، غالبًا ما تكون هناك صعوبات في التعرف على هويتنا وماذا نفعل ، كما نفعل عدة طرق حتى نصل إليه.مجموعات من خلال أشخاص لديهم القدرة على التأثير عليهم أو من خلال هذا هو طريق الأقارب ، ونستخدم جميع الوسائل للتواصل للتأثير بشكل إيجابي حتى نتمكن من إعادة هؤلاء الشباب إلى المسار الصحيح.

وعن كيفية جذب الشباب ، أضاف: “إننا نتخذ خطوات كثيرة للوصول إلى هؤلاء الشباب سواء في الليل أو الذهاب إلى الطلاب في المدارس وخاصة طلاب المرحلة الثانوية ، وتثقيفهم حول العنف والجريمة ، ومحاولة ملء الفراغ بالنسبة للشباب حتى لا يكون هناك مجال لهم للذهاب إلى الأماكن التي ينزف فيها مجتمعنا “.

وعن الصعوبات التي يواجهها الشباب في لجان إصلاح الشباب ، قال: “أصعب ما نواجهه هم من يريدون العنف داخل مجتمعنا ، والهيئات المعنية بإدامة العنف والجريمة في مجتمعنا ، لأننا لا نريد”. لمواجهة هذا الأمر بشكل مباشر ، ولكن بطرق أخرى ، محاولات للسيطرة على مجموعات الشباب.

وبين عواد “اننا نتعاون مع جهات كثيرة في المدن العربية منها من خلال الفاعلين ، او مشاريع المدن دون عنف ، ونعمل كجسد حتى نتغلب على الجريمة التي تدمر مجتمعنا. صحيح انه لا يوجد سحر”. العصا التي تنهي الجريمة بين عشية وضحاها ، لكننا نعمل ونسعى جاهدين حتى نصل بالمجتمع إلى مكان أفضل.

ولفت إلى أن “انتشار الجريمة بشكل كبير في بعض الأحيان يجعلك حزينا ، لكنه يعطينا أيضا القوة للاستمرار ، حتى ننقذ حياة واحدة على الأقل ، والوحدة معنا في جزء المجتمع تزيد من قوتنا رغم انتشارها. حتى نصل الى مجتمع آمن يتبع السلم الاهلي بعيدا عن الانظار “. عنف.”

العزلة لا تحل المشاكل والجرائم

من جهته قال محمد نديم أبو شقرة الناشط بلجنة الإفصاح عن السلام بأم الفحم “عرب 48وظيفتنا كشباب في لجان الإفصاح السلمي هي التركيز على الإجراءات الوقائية الهادفة إلى تنشيط الشباب وتوجيههم إلى الأماكن الصحيحة لمنعهم من الوقوع في الأماكن التي لا نريدهم وهي عالم الجريمة.

محمد ابو شقرة

وتابع: “على الرغم من أن العديد من الشباب يتوجهون إلى لجان توعية الشباب السلمية لحل النزاعات ، فإننا نوجههم إلى لجان المصالحة المحلية التي لها تاريخ طويل ولديها خبرة أكبر في هذا المجال ، بينما نعمل بشكل استباقي لمنع الصراع من خلال العديد من الأنشطة. نقوم به. سيتم تنفيذه ، بالإضافة إلى رفع مستوى الوعي ضد الجريمة “. والعنف “.

وأشار أبو شقرة إلى أننا “نواجه العديد من الصعوبات ، أهمها تنظيم كل نشاط أو حدث أو ليلة للتوعية ضد العنف والجريمة ، لكننا على يقين بأننا على الطريق الصحيح ، وسنتقدم دائما على الطريق الصحيح. طريقنا الى الهدف المنشود وهو ان يكون مجتمعنا خاليا من العنف والجريمة “.

وأكد أن “الوعي بانتشار الجريمة في مجتمعنا يزيد من قوتنا وإصرارنا على القضاء عليها ، بينما نعمل ونحاول بكل السبل والطرق القضاء على الجريمة التي تصيبنا. جرائم في مجتمعنا العربي الذي يعاني ويلات”. الجرائم “.

واختتم أبو شقرة حديثه بالقول: “الوقوف في الخارج لا يحل المشاكل والأزمات ، لكن العمل والاجتهاد بكل الطرق يمكن أن يحل هذه المشاكل والجرائم المنتشرة في مجتمعنا العربي ، لذا فإن العمل مهم وضروري للتصدي للعنف”.

إنشاء أطر للشباب

وقال الشاب صهيب العقبي من قلنسوة “.عرب 48لا يقتصر عمل الشباب في لجان الإصلاح ونشر السلام على نشر السلام ، بل إنشاء هياكل للشباب بسبب الجريمة المتفشية التي نعيشها ، بالإضافة إلى المشاريع التي تعود بالنفع على مجتمعنا ، ومنها تنظيم لقاءات مختلفة و الأحداث.

صهيب العقابي

وأكد أنه “من المهم إعداد المجتمع والشباب لتقبل بعضهم البعض والتحلي بالصبر ، فعندما نذهب للفئات الشبابية يتم قبولنا وترحابنا بطريقة مختلفة ، وهذا أمر مذهل ودليل على أن مجتمعنا ما زال جيدًا. .. “

واختتم العقابي بقوله: “إن الجرائم التي تنتشر في مجتمعنا تزيد من قوتنا وإصرارنا على العمل والنشاط ، فعند وقوع جريمة نفكر كيف يمكننا زيادة أنشطتنا لمنع الجريمة القادمة؟ الغرض وسنواصل العمل لتحقيقه للقضاء على الجريمة “.


تابع تفاصيل بغياب دور الشرطة.. مجموعات شبابية تحارب الجريمة المستفحلة برفع الوعي وقد تم طرح الخبر عبر عرب 48 .. تابع بغياب دور الشرطة.. مجموعات شبابية تحارب الجريمة المستفحلة برفع الوعي
والتفاصيل عبر مزاج نيوز #بغياب #دور #الشرطة. #مجموعات #شبابية #تحارب #الجريمة #المستفحلة #برفع #الوعي

المصدر : عرب 48

السابق
الشرطة تصيب شخصا إثر سطو في بئر السبع
التالي
مدرسة يسعى التوسع الاستيطاني لهدمها "بأي شكل كان"

اترك تعليقاً